من فضلك… ماتعيدش عليا

من فضلك… ماتعيدش عليا!

بمناسبة الأعياد السعيدة اللي حتهل علينا الشهر ده (زي المولد النبوي و رأس السنة و الحاجات الحلوة دي أدامها الله عليكم بكل سعادة), أنا عارفة و متوقعة اللي حيحصل من غير سحر و لا شعوذة: معظم الناس حتعيد على بعض بشكل بارد. آه والله بارد. مفاجأة, صح؟ ما هو يا خوانا لما تتقلص المعايدة على انها تبقى رسالة على شاشة الموبايل أو الكمبيوتر, تبقى المعايدة دي باردة.

هو ليه بقى العادي دلوقتي ان اللي عاوز يعيد على حد يقوم يبعتله رسالة؟ و في ناس تانية عاوزة تعيد و تنجز فتحط صورة المعايدة على الفيسبوك و تحشر عليها أسماء كل الناس اللي تعرفهم في الكون عشان تبقى اسمها عيدت على الكل و تريح ضميرها و خلاص. و الغريب اني لقيت ناس كتير متغاظة زيي من الحركة دي. طب احنا ليه وافقنا على ده و بقينا نعمل زي باقي الناس؟ ده حتى الحوار له مميزات يا جماعة, انكم مثلا تقووا قدراتكم فى فنون الحوار و تحسسوا اللي بتكلموه ده بأد ايه انتم بتودوه, و بسم الله ما شاء الله بتنمي عندكم المهارات الاجتماعية اللي هي دلوقتي بقت شبيهه بالحفريات. آه بجد. ده في ناس أنا نسيت صوتهم من كتر ما كل محادثتهم ليا بقت عن طريق المسنجر \ الواتس آب \ رسالة على الموبايل. طب معلش لا مؤاخذة عندي سؤال: هو ده بخل و لا كسل و لا صوتي مش ملائكي بالقدر الكافي؟ ده حتى شبكات المحمول بقت عاملة عروض و تخفيضات على المكالمات و حاجة تفرح.

يا أصدقائي الأعزاء, أنا مش بقول كدة عشان أضايقكم. أنا بقول ده لأن كل حاجة في البشرية بقت ميلز و واتس اب و مسنجر و هاشتاجز و حاجة يعني بقت مستفزة الصراحة. أنا بحب أحس أن أصحابي بني أدمين مش شاشة. و بحب كمان أسمع صوتكم والله.

أشكركم فعلا انكم افتكرتوا تبعتولي رسالة الكترونية على الواتس آب و تحطوا اسمي على صورة في الفيسبوك و كدة, بس الحقيقة أنا دقة قديمة في حاجات معينة و منها المعايدة.

يا جماعة كلموا بعض. تواصلوا مع بعض. هو انتوا مكسوفين من بعض و لا حاجة؟ ضيفوا شوية دفء و مودة في حياتنا الاكترونية دي. و الله حتفرق.

أنا قلت اللي في ضميري أهو. و ماتبقوش تزعلوا لما ولادكم يكبروا و يبقوا يعيدوا عليكم الكترونيا… ده اذا افتكروا أصلا.

كل عام و انتوا دايما في أحسن حال. ربنا يديم المودة على الكل.

Nilly Al Ghannam

Nilly Al Ghannam

Nilly is a soul still searching for her life’s “calling”, and consumes multiple doses of coffee along the way. She’s contributed articles to magazines like Euphoria and CONVO. She’s also on a quest for happiness and trying to experiment with different ideas. She’s passionate about puzzles, which led her to establish “PuzzledUP!” that you check out on Facebook. If you wanna reach her, shoot her an email: Nilly@roknaraby.com